Facebook
LinkedIn
Twitter
Youtube
Instagram
Telegram


رأيك يهمنــا

Tanta Univesity
Tanta Univesity

جامعة طنطا

جامعة مصرية

تساهم فى رسم مستقبل تعليمى أفضل
وبناء عقول مبدعة

tanta_unv@unv.tanta.edu.eg 3317928 040 2+ / 3317929 040 2+

خلال مشاركته بمنتدى التعليم العالي والبحث العلمي في عصر التحول الرقمي:د.محمود ذكي: - انطلاقة كبرى لجامعة طنطا نحو جامعات الجيل الثالث الذكية

17/09/2021

- كروت ذكية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بدءًا من العام الدراسى المقبل
- قفزة فى تطوير البنية التكنولوجية ومنصة ذكية للكتاب الإلكتروني.. ورقمنة الخدمات الطلابية
- دعم قدرات الانترنت .. زيادة الخوادم من 12 إلى 47 .. وزيادة المعالج من 300 إلى 1400

استعرض د. محمود ذكي رئيس جامعة طنطا أهم انجازات الجامعة فى ملف التحول الرقمى فى كارت الهوية الذكي والدفع والتسديد الإلكتروني كجزء من المنظومة الشاملة للشمول المالي والكتاب الإلكتروني وحماية الملكية الفكرية وتطوير البوابات الإلكترونية ونظم التشغيل الإلكتروني الموزعة خلال مشاركته بفعاليات منتدى التعليم العالي والبحث العلمي في عصر التحول الرقمي.

نظم المنتدى وزارة التعليم العالى على مدار يومي الخميس والجمعة (16-17سبتمبر الجاري) بالعين السخنة، بحضور د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والدولية والتكنولوجية، والمعاهد البحثية، وعدد من ممثلي وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والصحة والسكان، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي، وعدد من الشخصيات العامة، وخبراء تكنولوجيا المعلومات.

أكد رئيس الجامعة انطلاق جامعة طنطا بقوة نحو جامعات الجيل الثالث الذكية، مؤكدا حدوث قفزة في البنية التكنولوجية بالجامعة بزيادة "المعالج" من 300 إلى 1400 وزيادة "السيرفرات" من 13 إلى 47 وزيادة قدرات الانترنت 6 أضعاف ما كان قبل يناير الماضي ورقمنة الخدمات الطلابية والسداد الإلكتروني للمصروفات ومنصة دكية للكتاب الالكترونى.

كما استعرض كارت الهوية الرقمية مؤكدًا الانتهاء من إعداد الكروت ‏لجميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، كما تم اعداد كروت ذكية أيضًا للسيارات موضحًا أن الكارت به شريحة تحمل كل المعلومات وله باركود وسيتم توزيعها خلال أيام في بداية العام الدراسي.

أوضح أن التحول الرقمى الشامل والشمول المالى ودعم الاقتصاد المبنى على المعرفة ورقمنة الكليات يأتى على رأس الأولويات، لذلك بدأ الاعتماد على الأنظمة الإلكترونية الموزعة لتخدم كافة الأنشطة الجامعية التعليمية والبحثية والإدارية كإجراءات أساسية لتحقيق التحول الرقمى والشمول المالى.

‏أضاف الدكتور محمود ذكى، أن الجامعة اتخذت خطوات متسارعة نحو تحقيق تحول رقمى شامل، كان من بينها دعم مركز البيانات الرئيسى بالجامعة بعدد 47 خادم حديثة مدعومة بوحدات تخزين ودمجها داخل منظومة تأمين البيانات والنسخ الاحتياطي، موضحًا ان بتلك الإضافات تكون قدرات مركز البيانات قد زادت بمتوسط 400%، كما تم ربط كافة المجمعات الجامعية بكوابل الفيبر في ضوء بروتوكول التعاون بين وزارة التعليم العالى ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورفع سرعة شبكة المعلومات من 200 ميجا بت ثانية إلى 500 ميجا بت ثانية.

أشار إلى أنه تم دعم شبكة المعلومات بالجامعة بسرعة لاسلكية إضافية 700ميجا بت ثانية بخمسة مجمعات جامعية لتصل الزيادة إلى 600% في سرعة الاتصال بشبكة الإنترنت.
كما تم تعديل منظومة تأمين المعلومات وتوزيع الاستهلاك على الخدمات والجهات المختلفة، تواكب ذلك مع تحسين نوع وعدد الخدمات الإلكترونية المقدمة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والباحثين والمتدربين مثل منصة الأبحاث الطلابية والمنصات التعليمية ومنصات التدريب.

 



Twitter    Google+    Facebook